play_arrow

الرئيسية

عندما “فتن” خالد جمال عبدالناصر على زمايله لأبوه – تاريخ لكن وسيم

USAMA EL SHAZLY مايو 24, 2023 72


Background
share close

  فتحت أحكام الطيران بعد نكسة يونيو والتي صدرت في 20 فبراير 1968 م أولى المظاهرات ضد نظام الرئيس جمال عبدالناصر، بعدها بيوم عند عمال حلوان، ثم تفاقمت أكثر بمظاهرات الجامعات في 25 فبراير. في مساء يوم التظاهرات عقد الرئيس جمال عبدالناصر اجتماعًا في مجلس الوزراء ليناقش قضية المظاهرات وآلية التعامل مع الطلبة، خلال اجتماع جمال عبدالناصر فجر معلومة عن ابنه خالد. خالد جمال عبدالناصر وزملاءه ذكر ثروت عكاشة في الاجتماع أن اثنين من الطلبة هما رشيق وفريد حسنين قالوا أنهم إذا خرجوا من الجامعة أو منزلهم سيتم اعتقالهم، وبعد خروجهم من المعتقل سيتظاهروا مرة أخرى إلى أن يعود من تم اعتقالهم من بقية زملاءهم. رد جمال عبدالناصر على ثروت عكاشة مؤكدًا أن رشيق وفريد حسنين من كلية الهندسة، الأمر الذي نفاه ثروت عكاشة، لكن عبدالناصر أصر على هذه المعلومة. قال عبدالناصر لثروت عكاشة: «لأ .. الاتنين دول في الهندسة، وخالد ابني إمبارح بالليل قعد معايا وقال لي: اللي عامل العملية في كلية الهندسة بتوع منظمات الشباب، وهو اللي قال لي على اسم الجدع رشيق، وقال لي، رشيق ده فى سنة أولى وده في منظمات الشباب، وهو اللي مهيج الكلية كلها وهو اللي عامل العملية دى كلها». لم يتخذ جمال عبدالناصر رد فعل إزاء تلك المعلومة وصرح بذلك قائلاً «أنا حتى أما سمعت من خالد مقولتش يعني امسكوا رشيق، يعنى ده كان كلام بيني وبينه بناءًا على هذا متكلمتش». الرصاص الحي وموقف عبدالناصر رفض جمال عبدالناصر التعامل الأمني العنيف مع الطلبة وقال في الاجتماع «هو الحقيقة إمبارح أنا في كلامي مع شعراوي جمعة، قلت له: بيسيب الناس قلت له إن قد يكون الهدف إنك تموت حد وإن لا تتعرض للمظاهرات مهما عملوا، إن شاء الله خربوا، متتعرضش لهم إلا بأمر مني أنا شخصيًا، لغاية ما نزلوا في وسط البلد بقا في شارع شريف، وراحوا عمارة الإيموبيليا وطلعوا على الأهرام، وابتدا الوضع الحقيقة يبان إنه هيفلت فأنا قلت لشعراوي إدي إنذار، نبه عليهم إن المظاهرات انتهت ويتفرقوا، وبعد نص ساعة إذا متفرقوش استخدم القوة، القوة هنا كانت برضه هي العٌصِي والقنابل المسيلة للدموع». رفض عبدالناصر اتهام الدولة بالشعارات بعد مظاهرات نوفمبر 1968 وعادت سيرة خالد جمال عبدالناصر على لسان أبيه في اجتماع مجلس الوزراء يوم 24 نوفمبر. وجاء رفض عبدالناصر لذلك بقوله «وبعدين حكاية دولة الشعارات والكلام ده الحقيقة بقا موضة يعني! أما بنمسك بيان 30 مارس وإيه اتعمل فيه هنشوف، ولكن هو مين اللي بيتكلم؟! أنا عندي مثال ابني في كلية الهندسة هو مرضيش يدخل منظمة الشباب، وقال لي: هي منظمة غير مقبولة في الأول، وبعدين هو صحابه كتير في الكلية فيه ولاد كويسين كتير جدًا، وفيه ولاد بيحضروا الاجتماع كويسين». المراجع محضر اجتماع مجلس الوزراء برئاسة الرئيس جمال عبد الناصر – قصر القبة – 25 فبراير 1968 م محضر اجتماع مجلس الوزراء برئاسة الرئيس جمال عبد الناصر – قبر القبة – 24 نوفمبر 1968 م مكتبة الإسكندرية – موقع الرئيس جمال عبدالناصر كتاب ناصر 67 هزيمة الهزيمة – مصطفى بكري

كلمات بحث:, , , , .

Rate it
الحلقة السابقة
تاريخ لكن وسيم
تاريخ لكن وسيم مع وسيم عفيفي
play_arrow
share playlist_add
close
  • 159

الرئيسية

تاريخ طبع المصاحف في مصر ومصحف المخللاتي – تاريخ لكن وسيم

USAMA EL SHAZLY مايو 23, 2023


play_arrow تاريخ طبع المصاحف في مصر ومصحف المخللاتي – تاريخ لكن وسيم USAMA EL SHAZLY  مرت طباعة المصاحف في مصر خلال حكم محمد علي باشا وأسرته (1805م – 1952م) […]


المزيد trending_flat